13‏/04‏/2011

Daily Bulletin of the Libya Watch - Media Office -Manchester - Tuesday, April 12 2011

النشرة اليومية للمركز الإعلامي للرقيب ليبيا بمانشستر - االثلاثاء  12 أبريل 2011
العدد: 37
=====================================================
الأخبار التي باللغة الأنجليزية، ليست بالضرورة أن تكون ترجمة للأخبار التي باللغة العربية
=====================================================

1. بيان اتحاد ثوار ليبيا بخصوص مؤتمر الدوحة:
أصدر اتحاد ثوار ليبيا بياناً، بخصوص مؤتمر الدوحة الذي ينعقد الأربعاء (13 أبريل 2011)، مؤكدين فيه على أن الثورة انبثقت من رحم معاناة الشعب الليبي، مع تنديدهم ورفضهم لأي محاولة سياسية قد تؤدي إلى إجهاضها، والتشديد على عدة مطالب. (لمراجعة نص البيان أنقرهنا).

2. أخبار مصراتة وزليطن:
قصف مواقع لكتيبة حمزة: قامت قوات التحالف اليوم على تمام الساعة 12 ظهراً بقصف مواقع لكتيبة حمزة المتمركزة في مصراتة، ثم عاودت القصف مرة ثانية على مواقع أخرى للكتيبة، مما تسبب في تدمير مجموعة من الدبابات.
اشتباكات عنيفة في منطقة البيرة: حدثت اشتباكات عنيفة بين الثوار وكتائب القذافي فجراليوم في منطقة البيرة، بالقرب من شارع طرابلس في مصراتة، ولا أنباء عن سقوط ضحايا. وذكر شاهد عيان، أنه قد تم تطهير شارع طرابلس لاحقاً، وصار تحت سيطرة الثوار بالكامل.
نصب كمين لكتائب القذافي: تمكن الثوار في منطقة زاوية المحجوب غرب مصراتة، من نصب كمين على الطريق الفرعي الموازي للطريق الساحلي لسياراتين لكتائب القذافي، تم على أثره أسر ثلاثة ضباط، اثنان منهما برتبة رائد وواحد آمر كتيبة.
قتل 9 قناصة، وتطهير 4 عمارات: قام الثوار اليوم بقتل 9 من القناصة المتمركزين في شارع طرابلس وأسر أحد القناصة، والذي تبين أنه من مدينة بن وليد، كما تم تطهير عمارة النخبة وبن صلاح وعمارة بالقرب من مجمع المسيرة. ووردت أنباء أخرى عن سيطرة الثوار اليوم على عمارة التأمين وسط مدينة مصراتة وقتل 2 من القناصة.
وصول إمدادات عسكرية إلى مدينة زليطن: طبقاً لشهادة شهود عيان من مدينة زليطن، وصول إمدادات عسكرية قادمة من جهة طرابلس، وتم نقلها عبر طريق منطقة "دوفان" جنوبي زليطن باتجاه جنوب مدينة مصراته، وتتكون هذه الإمدادات من 6 دبابات و4 مدرعات ما يعرف بـ (م ط).
تحايل سيارات إسعاف كتائب القذافي بزليطن: نظراً لكثرة القتلى والجرحى من كتائب القذافي بمستشفى زليطن، فإن سائقي سيارات الإسعاف لا يستعملون منبه الصوت، حيث تسببت أصواتها في إرباك قوات الطاغية معنوياً. وفى حيلة أخرى تستعمل سيارات الإسعاف لنقل الأسحلة المخزنة في ميناء زليطن ومصنع التن بها، ويقودها جنود من كتائب المرتزقة يلبسون الزي الرسمي.
معنويات جنود الكتائب معدومة: أخبر أحد عناصر كتيبة حمزة الذين كانوا في مدينة مصراتة، بعد فراره من الكتيبة، وبعد أن تم قصفهم من قبل قوات التحالف، أخبر قائلاً أن معنويات جنود الكتائب هناك تكاد تكون معدومة، حيث يشعرون بأنهم يقاتلون أهلهم، وأن القذافي يقحم أفراد الجيش الليبي أولاً في المعارك حتى لا تكون خسائر الكتائب في أرواح المرتزقة. كما أفاد شاهد آخر، أنه تم إقحام طلبة الكلية الجوية في الهجوم على مصراتة.
الوضع في زليطن غير مستقر: يعتبر الوضع في مدينة زليطة غير مستقر، نظراً لكثرة تواجد المرتزقة في كل مكان بالأسلحة والسيارات المظلمة، وخصوصاً في يوم الجمعة، ويحاول شباب الثورة  كل يوم اقتناص الفرصة للخروج عليهم.

3. شهداء من معارك البريقة وراس لانوف:
خبر وفاة أحمد الشوني: تأكد اليوم نبأ وفاة "أحمد الشوني"، وذلك في أحد المستشفيات اليونانية، وهو أحد الجرحى الذين أصيبو في معارك البريقة ورأس لانوف، وكان مقرراً أن يتم نقلهم للعلاج في قطر، غير أن حالته الصحية ألزمت الطائرة أن تهبط في اليونان. نسأل الله أن يرحمه ويغفر له، وأن يتقبله مع النبيين والشهداء والصديقين. إنا لله وإنا إليه راجعون.
الله أكبر، درنة تزف اليوم خمسة شهداء:
الشهيد / أحمد عبد الكريم الشوني.
الشهيد / حسن أحمد الدرسي.
الشهيد / عبد الله عبد العاطي عبدالله العوامي.
الشهيد / إبراهيم بدر دخيل الضاوي.
الشهيد / عاشور قرامي الغيثي.
نسأل ألله يتقبلهم وينزلهم منازل الأنبياء والشهداء والصديقين. إنا لله وإنا إليه راجعون
المصدر : 17 فبراير- درنه - ليبيا

4. أخبار متفرقة من طرابلس:
المصدر: موقع أخبار طرابلس، يصدر عن إئتلاف شباب ثورة 17 فبراير
حملة اعتقالات عشوائية جديدة: تقوم أجهزة القذافي الأمنية بحملات تفتيش واعتقلات عشوائية في مناطق سوق الجمعة وفشلوم وزناته وبن عاشور بطرابلس عقب المظاهرة التي خرجت يوم 7 ابريل في منطقة فشلوم.
تصاعد حالة الغليان في بوسليم والهضبة الخضراء: يعيش الشارع في منطقة أبوسليم والهضبة الخضراء حالة غليان، حيث قام الثوار هناك ليلة الاحد 10 ابريل بحرق خيام الحرس الشعبي بالمنطقة. المعروف أن هذه الخيام تمثل بُؤر إرهاب للمواطنين حيث في النهار يتمركز فيها مسلحون من البلطجية وأعضاء اللجان الثورية وفي الليل تتحول إلى نقاط لتفتيش وترويع المواطنين. 
القذافي يستخدم اللاجئين الأفارقة كوسيلة للضغط على ايطاليا: تم التأكد من وجود المئات من الأفارقة بمعسكر(سيدي بلال)، وقد ذكر أحد العاملين بالمعسكر: أن الأفارقة يتم ترحيلهم إلى إيطاليا يومياً، وذلك للضغط عليها، كي تغير موقفها من ثورة 17 فبراير.
أعلام الاستقلال في طرابلس: قام شباب ائتلاف 17 فبراير في طرابلس بطباعة وتوزيع عدد كبير من أعلام الاستقلال، مقاس 10X15  سم، على عدة مناطق في طرابلس، والعمل جارٍ على طباعة مليون علم وتوزيعها خلال الأسبوعين القادمين.
رفع علم الاستقلال في جامعة ناصر: تم رفع علم الاستقلال من قبل طلبة أحرار بجامعة ناصر في طرابلس صباح يوم أمس الاثنين (11 أبريل 2011)، وظل العلم مرفوعاً في وسط الساحة الرئيسية للجامعة حتى منتصف اليوم، حيث تم إنزاله من قبل بعض العناصر الأمنية.
الاستهزاء بالكتائب، ببالونات علم الاستقلال: قام شباب ثورة 17 فبراير في طرابلس (فى أسلوب استهزاء بكتائب القذافي)،  بإطلاق بالونات كبيرة وضخمة الحجم، طبع عليها علم الاستقلال، في العديد من المناطق، من بينها فشلوم وميزران، مما دعي كتائب القذافي لإطلاق النار عشوائياً في السماء. 

Latest news from Libya, Tue. 12th April 2011
Issue: 37

 Revolutionist resort to guerrilla tactics in western Libya:

(Reuters) - Overwhelmed by the superior firepower of Muammar Gaddafi's troops, opposition fighters in western Libya are resorting increasingly to guerrilla tactics in their campaign to topple the veteran leader.
Unlike eastern Libya, where rebels hold many coastal cities, the west of the country remains firmly under Gaddafi's control.
The proximity to the nerve centre of Gaddafi's powerful military apparatus in the capital Tripoli makes it hard for fragmented dissenters to organize their actions into a movement. 
TNC in east Libya feel the pinch:
Like Gaddafi's government, the Libyan opposition is feeling the financial pinch. The head of the opposition's central bank last week warned that the eastern part of the country could run out of money within weeks.
Ahmed el-Sharif told the Financial Times that banks were short of local and foreign currency, and that banks in opposition territory were suffering as a result of an asset freeze imposed on the Gaddafi regime.
The opposition has paid public sector salaries in areas it controls for February and March, but will struggle to meet April's wage bill unless it can gain access to Libyan assets frozen offshore, Sharif said. The monthly salaries for public sector workers in the east – 80-85% of the region’s labour market – are estimated at 250m dinars (£124.6m), he said.
As well as cash, Benghazi is running out of staples such as pasta, cheese, tuna, milk and children's food. A slump in the value of Libyan currency, coupled with a rise in insurance costs and shipping fees, has caused the price of some foods to double in recent weeks.
To raise cash, the opposition is hoping to export oil. A tanker chartered by Vitol, the world's largest oil trader, docked near the eastern city of Tobruk about two weeks ago to take on about 1m barrels. The company, based in Geneva, declined to identify its client or say where the oil would end up. At current prices, the cargo is worth almost $126m (£77m). 
Another way of raising cash is to tap into some of Gaddafi's frozen funds. Some £30bn in assets has been frozen in Britain and the US, but getting hold of it will require fancy legal footwork.
Gaddafi's finance chief fears regime may run out of cash:
‘Tripoli’ and the western part of the country are panicking and citizens have started stockpiling food and besiege petrol stations. ‘Abdulhafid Zlitni’ said the government would double interest rates in the next week in an attempt to encourage citizens to stop hoarding money at home and deposit their cash in banks. 
The decision to raise interest rates is one of a number of emergency measures taken by the regime in recent weeks, including the rationing of fuel, restricting cash withdrawals from banks, increasing public sector pay by 50% and doubling pensions.  More than 75% of the country's population lives in the western part of the country still controlled by Gaddafi's government, which, despite international sanctions, is still paying public sector salaries, pensions and state subsidies, according to Zlitni. "At the moment, we have no problem with paying salaries and pensions. Although the bills are heavy, we can pay them," he said. 
Libyan fighting goes on after peace bid fails:
(Reuters): An African Union plan to halt Libya's civil war collapsed, and rebels said the increasingly bloody siege of the city of Misrata by Muammar Gaddafi's troops made talk of a ceasefire meaningless.
The Red Cross said it was opening a Tripoli office and would send a team to Misrata to help civilians trapped by fighting, but one of Gaddafi's ministers warned any aid operation involving foreign troops would be seen as a declaration of war.
Rebel leader Mustafa Abdel Jalil said after talks with the AU delegation in Benghazi in the rebel-held east on Monday. 
Shabab Tripoli Tweeting:
A message from an Engineer in #Tripoli:
Tell your Friends and Family to not change their SIMs after calling abroad. Because when someone changes their SIM to call abroad and then changes their SIM back to their original number. They have a new device now where the magnet does a scan of who the person is and which SIM number they changed to and so then there would be no point of the person changing their SIM if they already know who he is. So once they change their SIM to the number they call abroad.. Don't change it again.. Please inform your family and friends in #Tripoli.

ملاحظة: يمكنكم الاطلاع على هذه النشرة والأعداد الماضية ومواضيع أخرى، على موقع مدونة ليبيا المسلمة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة