28‏/04‏/2011

Muslim Libya News wednesday April, 27 2011 أخبار ليبيا المسلمة

أخبار ليبيا 27 أفريل 2011
نشرة يومية من موقع ليبيا المسلمة

مظاهرة بلندن تطالب بتسليح ثوار ليبيا 
 
شهدت لندن عصر الأربعاء مظاهرة حاشدة أمام مقر رئاسة الوزراء في 10 دواننغ ستريت للمطالبة بالاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي وتسليح الثوار في ليبيا.
فقد احتشد نحو 2000 من أبناء الجالية الليبية في بريطانيا بمشاركة واسعة من الأطفال والنساء وبحضور ممثلي منظمات نسوية وحقوقية ليبية.
وحمل المتظاهرون أعلام الاستقلال ولافتات التنديد بما وصفوه بمذابح ترتكب في ليبيا، وكذلك لافتات طالبت بالاعتراف بالمجلس الوطني وأخرى تدعو لتسليح الثوار.
وطالبت "حملة التضامن البريطاني الليبي للحرية وحقوق الإنسان" المجتمع الدولي وخصوصا بريطانيا بالاعتراف بالمجلس الوطني، وأن تعلن بريطانيا اعترافها بالمجلس والموافقة على تسليح الثوار، فيما دعت المجلس الوطني إلى أن يأخذ بالاعتبار الديمقراطية وبناء المجتمع الوطني ودولة المؤسسات.
وناشدت مؤسسات نسوية ليبية الدول العربية أن تعلن اعترافها بالمجلس الانتقالي الليبي، ودعت المؤسسات النسوية العربية والهيئات المعنية بالطفولة إلى أن تتحرك لمساعدة النساء والأطفال في ليبيا.
وقالت نائبة جمعية المرأة الليبية عزيزة المجدري في حديث للجزيرة نت إن الليبيين يرفضون أي تدخل أجنبي على الأرض، لكن يتعين على العالم أن يتحمل مسؤولياته تجاه تسليح الثوار حتى يقوموا بحماية ليبيا وشعبها.
وطالبت المجدري المنظمات النسوية والمعنية بالطفولة بالضغط على حكوماتها لكي تعترف بالمجلس الوطني الذي يمثل كل الليبيين في الخارج والداخل، كما دعت إلى مزيد من الدعم وأن يسمع صوت المرأة العربية وأن تقف إلى جانب المرأة الليبية في نضالها من أجل الحرية والاستقلال.


الكتائب تواصل قصف الزنتان ومصراتة
صورة توضح حجم الدمار في مدينة مصراته

واصلت كتائب العقيد معمر القذافي قصف مدينة الزنتان بصواريخ غراد، كما استأنفت قصفها لمدينة مصراتة التي سبق أن انسحبت منها.
وقال متحدث باسم الثوار الليبيين إن كتائب القذافي قصفت بصواريخ من نوع غراد مدينة الزنتان، كما قصفت الكتائب ميناء مصراتة حيث تسبب القصف في دمار واسع في الميناء.
معبر الذهيبة -وازن
سارع الثوار الذين يسيطرون على معبر حدودي ناء إلى حفر الخنادق الدفاعية الأربعاء، بعد أن سمعوا أن القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي في طريقها لاستعادة السيطرة على معبر الدهيبة الوازن على الحدود مع تونس.
كما عبرت قوافل من الشاحنات التي تحمل الوقود الحدود إلى ليبيا، فيما هرعت المعارضة للتزود بالمؤن قبل أن تقطع قوات القذافي عليهم هذا الخط الحيوي.
ويقول السكان إن القوات الموالية للقذافي تحيط بالبلدات المبنية على الجبال وتقطع الطريق على الإمدادات الغذائية والمياه والوقود وتشن قصفا عشوائيا عليها بالصواريخ والمدفعية.
وقال عامل إغاثة ليبي يساعد في نقل المؤن إلى منطقة الجبال الغربية من تونس "القذافي عازم تماما على استعادة نقطة الوازن".
تحالف قبائلي من 61 قبيلة
 

أكد ممثلو 61 قبيلة ليبية، في بيان نشره الأربعاء في باريس الفيلسوف والسياسي الفرنسي برنار ليفي الذي يدعم الثوار أنهم يريدون إقامة "ليبيا موحدة بعد رحيل الديكتاتور معمر القذافي".
وأكد ممثلو القبائل الـ61 في بيانهم، "ليبيا الغد وما أن يغادر الديكتاتور ستكون موحدة وعاصمتها طرابلس، حيث سنكون أخيرا أحرارا بتشكيل مجتمع مدني كما نرغب".
وقال ليفي "في هذه القائمة التي تضم 61 موقعا، بعض العشائر يمكن أن تكون ممثلة 100% فيما لازال الآخرون منقسمين".
وأوضح ليفي أن الوثيقة تضم اسم مفتاح معتوق الورفلي عميد قبيلة ورفلة الواقعة في بني وليد التي تعد من أكبر القبائل غربي ليبيا، بالإضافة إلى خليفة صالح القذافي أحد أعيان قبيلة العقيد الليبي.

عائشة القذافي: بعض المنشقين يتصلون بنا والحوار مع الثوار مرفوض 
نيويورك- (يو بي اي): قالت ابنة العقيد الليبي معمر القذافي، عائشة، إن بعض المسؤولين السابقين الذين انشقوا عن والدها وانضموا إلى المجلس الانتقالي الوطني في بنغازي، ما زالوا على اتصال معه ومع العائلة، وأيدت الحوار لحل الأزمة في ليبيا ولكن ليس مع الثوار لأنهم يستخدمون العنف.
ووصفت عائشة في مقابلة نادرة مع صحيفة (نيويورك تايمز) في مقر جمعيتها الخيرية (واعتصموا) في طرابلس، الثوار بأنهم (إرهابيون) غير انها قالت إن بعض المسؤولين السابقين الذين هم الآن في صفوف المجلس الانتقالي "لا زالوا على تواصل معنا"
وأضافت إن هؤلاء المسؤولين "قالوا لنا انهم يخشون على عائلاتهم وبناتهم وأبنائهم وزوجاتهم لذلك اتخذوا هذه المواقف"، مشيرة إلى أن "العديد من أعضاء المجلس عملوا مع والدي لمدة 42 عاماً وكانوا أوفياء له. هل تعتقد أنهم سيذهبون هكذا لا يلوون على شيء".

أول ناقلة تحمل شحنة من النفط من شرق ليبيا تصل سنغافورة الخميس
 سنغافورة- رويترز: قالت هيئة ميناء سنغافورة إن أول ناقلة نفطية تحمل شحنة من شرق ليبيا الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة من المتوقع أن تصل إلي سنغافورة غدا الخميس حاملة 80 ألف طن من النفط الخام.
وكانت الناقلة (إيكوتر) المسجلة في ليبيريا قد غادرت ميناء مرسى الحريقة في شرق ليبيا قبل ثلاثة اسابيع حاملة شحنة حيوية لتمويل الانتفاضة ضد معمر القذافي.
وبمساعدة من قطر العضو في منظمة اوبك اصبح بمقدور المجلس الوطني الليبي- الذي يمثل المعارضة الليبية المسلحة- تصدير كمية رمزية من النفط الخام وطلب مساعدة دولية لمواصلة الشحنات إلي الخارج.
على إثر فضيحة تزود القدافي بالوقود عن طريق البحر على مرأى من القوات الغربية, بريطانيا وأمريكا تثيران قضية فرض حصار بحري على نظام القذافي
لندن- (يو بي اي): أفادت صحيفة (فايننشال تايمز) الثلاثاء أن بريطانيا والولايات المتحدة تخططان لتقويض قوات العقيد معمر القذافي داخل ليبيا، من خلال فرض حصار بحري لقطع إمدادات الوقود عنها.
ونسبت إلى مسؤول قوله "إن الاجتماع سيناقش ما يتوجب اتخاذه من إجراءات إضافية لقطع خطوط إمدادات الوقود عن قوات القذافي، ونحن بالتأكيد بحاجة إلى بذل المزيد من العمل لمنع ناقلات الوقود من الوصول إلى طرابلس".
وأضاف المسؤول "المعركة متنقلة وعربات ودبابات القذافي تحتاج إلى الكثير من وقود الديزل وسيكون من الصعب عليها التحرك إذا ما تم قطع هذه الإمدادات".
وقالت (فايننشال تايمز) إن مسألة إمدادات الوقود لقوات القذافي أصبحت محوراً رئيسياً للنقاش داخل الحكومة البريطانية في الأيام الأخيرة انطلاقاً من اعتقادها بأن هذه القوات ستصبح ضعيفة جداً في حال تم تجفيف إمداداتها من وقود الديزل.
بوتين: ليس من حق التحالف الغربي قتل القذافي 


كوبنهاغن- (رويترز): انتقد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء بشدة التحالف الغربي الذي يفرض منطقة حظر للطيران فوق ليبيا قائلا إنه لا يملك تفويضا يسمح له باغتيال القذافي.
وقال بوتين في مؤتمر صحفي بعد محادثات مع رئيس الوزراء الدنمركي لارس لوك راسموسن "انهم يدمرون البنية التحتية للبلاد بالكامل وفي حقيقة الأمر فإن أحد الطرفين المتحاربين يهاجم تحت غطاء الطائرات.
"عندما ينقض ما يسمى المجتمع المتحضر على بلد صغير بكل قوته يدمر البنية التحتية التي بنيت على مدى أجيال.. لا أعرف إذا كان مقبولا أم لا." وأضاف "إن ذلك لا يروقني."

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة