07‏/05‏/2011

يوسف شاكير مفسرا للقرآن الكريم

لا حول ولا قوة إلا بالله .
لقد خرج المدعو يوسف شاكير عن كل منطق وعن العقل . فبعد مسرحيته الهزلية في الأستعانة بالجن والعفاريت لمحاربة امريكا وتركيا وقطر والأمارات . خرج علينا ببدعة جديدة لم يسبقه أحد اليها . ففي احد برامج التلفزيون الليبي خرج علينا بتفسير جديد للحروف المقطعة في اوائل السور . مثل ( ألم) فقد فسرها فض الله فوة وقطع لسانه 

 أ  =  ألله
ل =  ليبيا
م =  معمر
ما هذا الخواء العقلي ؟ وما هذه الشيطنة اللتي لم يسبقه اليها احد . فبعد الكذب والتزوير والبهتان والسحر والشعوذة . ها هو اعلام القذافي يتلاعب في تفسير القران الكريم  .
ألا أنه يصدق به قول المصطفى صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم  عن حذيفة بن اليمان من حديث طويل وفيه :-
(( دعاةٌ على أبواب جهنم، من أجابهم قذفوه فيها))،
فقلت: يا رسول الله، صِفهم لنا،
قال: ((نعم، قومٌ من بني جِلدتنا ويتكلّمون بألسنتنا))
الحديث رواه مسلم، 

وأخيرا اقولها لكل ابواق القذافي . إذا لم تستح فاصنع ما شئت
اللهم اني استغفرك واتوب اليك وأسألك نصر أخواننا في ليبيا نصرا سهلا قريبا مؤزرا
صالح بن عبدالله السليمان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة