19‏/05‏/2011

هل غادرت صفية وعائشة القذافي إلى بولندا؟

عواصم - وكالات - ذكرت صحيفة «العطوف» الالكترونية، التونسية أن زوجة الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي صفية وابنته عائشة غادرتا، امس، جزيرة جربة التونسية، وتوجهتا إلى بولندا.
يشار إلى أن صفية وعائشة القذافي دخلتا السبت الماضي إلى تونس عبر معبر رأس جدير الحدودي، وأقامتا في فندق «غاردن رويال» في جربة.
من ناحية ثانية، صرح ناطق باسم الثوار امس، لـ «فرانس برس»، بان المجلس الانتقالي الوطني يريد ان يمثل ليبيا في الاجتماع المقبل لمنظمة الدول المصدرة للنفط في فيينا في 8 يونيو.
واعلن المسؤول الاعلامي في المجلس الوطني الانتقالي محمود شمام، «نريد الحضور وسندرس آلية الحضور قانونيا»، مذكرا بان المجلس لا يعلم ما اذا كانت «اوبك» ستوجه له دعوة، في وقت يبذل فيه المجلس قصارى جهوده للاعتراف به محاورا شرعيا.
واوضح ان المسؤول عن قطاع النفط شكري غانم موجود في منزله في فيينا، لكن من دون ان يؤكد انشقاقه. وقال ان المعارضة «لن تفكر في اي منشق ما لم يعلن علنا على شاشات التلفزيون انشقاقه وانضمامه للثورة».
واذا تأكد انشقاقه فانه دليل جديد على «تشتت» الطبقة السياسية المحيطة بالقذافي، حسب وزارة الخارجية الفرنسية.
الا ان النظام صمد حتى بعد انشقاق العديد من اعضائه لا سيما وزير الخارجية موسى كوسا في اواخر مارس عندما توجه الى بريطانيا، بعد عشرة ايام على بدء غارات التحالف الدولي.
من ناحيتها، قررت كندا، طرد خمسة ديبلوماسيين في سفارة ليبيا، وهي تأخذ عليهم قيامهم بنشاطات «مغلوطة»، حسب ما اعلنت وزارة الخارجية مساء الثلاثاء.
وأظهر استطلاع للرأي ان غالبية الأميركيين تعتقد ان العملية العسكرية التي يشنها حلف شمال الأطلسي، ستؤدي إلى اطاحة القذافي.
ميدانيا، طلب الثوار، دعما عاجلا في منطقة جبل نفوسة (غرب)، واعلنوا ان القوات الحكومية هاجمت مستشفى في مدينة يفرين في وسط سلسلة جبال غرب البلاد، ليل الاثنين.
وذكر الثوار ان قوات القذافي تستخدم صواريخ من طراز «غراد» وقناصة وطرازا لم يرونه من قبل من القذائف.
ولقي ثلاثة من أهالي المنطقة وتسعة من الثوار حتفهم، ليل الثلاثاء، حسب ما أعلنه المجلس الوطني الانتقالي.
المصدر: الرأي مديا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة