06‏/05‏/2011

القذافي يستخدم أسلوب الترويع


قالت مصادر عسكرية بريطانية رفيعة المستوى إن قوات العقيد القذافي تبنت أساليب ترهيب جماعية لإجبار المعارضة الليبية على الاستسلام. وقالت إن قوات القذافي تتمادى في هجومها على المدنيين بعد أن مُني جيشه النظامي ودباباته ومدفعيته بخسائر كبيرة من الضربات الجوية لحلف شمال الأطلسي (الناتو). وقالت ديلي تلغراف إن سلاحي الجو والبحرية الملكي وحدهما دمرا ما لا يقل عن 250 دبابة ومدفعا ودمرت الضربات الجوية للناتو ثلث سلاح الدروع الليبي. وأفادت مصادر دفاع أنه مع عدم احتمال استخدام القذافي لأي أسلحة كيميائية محظورة فإنه يمكن أن يلجأ إلى حيل قاتلة باستخدام مواد صناعية.ويذكر أن قوات نظام القذافي لجأت إلى ارتداء أقنعة الغاز على الجبهة كشكل من أشكال الحرب النفسية لترويع السكان وخاصة في مدينة مصراتة المحاصرة. وكشف مصدر استخبارات عسكرية أن قوات القذافي سممت آبار المياه في جبل مصطفى، وهي منطقة جبلية تغذي الثوار بالماء في معقل نالوت. وقام جنود الجيش النظاميين بتبديل زيهم العسكري بملابس عادية في تكتيك جديد أسمته الجهات الاستخبارية "مَدْيَنة القوات". وهذا أعطاهم قدرة على تمويه أنفسهم بطريقة أفضل في محاولة إلى التسلل إلى المناطق الخاضعة للثوار لإرباكهم. وقال المصدر إن قوات القذافي استخدمت أيضا القنابل العنقودية والألغام المضادة للسفن في مدينة مصراتة المحاصرة في حملتها الترويعية للمواطنين. وأضاف أن الخوف هو العنصر الرئيسي في كل شيء يسعى القذافي لتحقيقه.

المصدر: ديلي تلغراف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة