21‏/05‏/2011

السنغال تعترف بثوار ليبيا وتطالب بدعمهم دوليًّا

مفكرة الاسلام: اعترف الرئيس السنغالي عبدالله واد بالثوار الليبيين المتمركزين في مدينة بنغازي باعتبارهم معارضة شرعية ورأى أنه يجب منحها دعمًا دوليًا لتقود تحول البلاد إلى انتخابات ديمقراطية.
ويقول مراقبون إن موقف السنغال الذي أعلن عقب زيارة لمسئولين من المجلس الوطني الانتقالي المعارض في ليبيا قد ذهب لأبعد من الموقف الذي اتخذه الاتحاد الأفريقي الذي حث على وقف إطلاق النار دون الاعتراف بالمعارضة.
وقال بيان للرئاسة السنغالية صدر في وقت متأخر يوم الخميس: "الرئيس واد أعلن أنه يعترف بمصطفى عبد الجليل والقوى السياسية التي يمثلها باعتبارها المعارضة القائمة والشرعية التي يتركز دورها الطبيعي مع الدعم الأفريقي والدولي على إعداد المؤسسات الجمهورية في ليبيا من خلال انتخابات حرة ونزيهة وشفافة".
ويرأس عبد الجليل المجلس الوطني الانتقالي المعارض، وأشار البيان السنغالي إلى أن عبد الجليل لم يكن في الوفد الزائر.
وجددت السنغال التأكيد على موقفها بأن عملية تنحية الزعيم الليبي معمر القذافي عن السلطة أمر لا رجعة فيه.
ويعتبر واد نفسه واحدًا من كبار الساسة في أفريقيا وسعى مرارًا للتوسط في أزمات افريقية منها زيمبابوي ومدغشقر وموريتانيا والسودان، لكن النتائج كانت متباينة.
وشكا الاتحاد الأفريقي من أن القوى الغربية التي تقود حملة عسكرية لتحييد قوات القذافي أعاقت جهوده الساعية لإنهاء الصراع الدائر في ليبيا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة