10‏/05‏/2011

راسموسن يدافع عن جهود الناتو لحماية المدنيين في ليبيا

أعرب اندرس فو راسموسن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي عن تقديره لجهود حلف الأطلسي الناتو لحماية المدنيين في ليبيا ضد هجمات القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي.
ودعا راسموسن في كلمة أمام مجلس الشئون العالمية في اتلانتا إلى تصعيد الضغوط السياسية لإكمال الجهود الحربية الغربية.
وقال راسموسن: "نستطيع أن نفعل الكثير من خلال الغارات الجوية ولكن لا نستطيع أن نضمن ألا يهاجم نظام مارق مثل نظام القذافي شعبه بنسبة 100 في المئة".وأضاف: "هو يستخدم قناصة، فكيف نستطيع أن نمنع قناصة من مهاجمة أبرياء من خلال حملة جوية.. إنه ببساطة أمر غير ممكن".
وكان الجمود في حرب المعارضين الليبيين للإطاحة بالقذافي قد أسفر عن وقوع الدول الغربية في مشكلة بشأن ما إذا كانت تقدم مساعدات سرية لقضية المعارضين.
وبحسب وكالة رويترز أشار راسموسن إلى أن الحملة العسكرية وحدها لن تحل الصراع في ليبيا.
وقال: "سنصعد الضغط العسكري وبالتوازي أعتقد أنه يجب علينا تصعيد الضغط السياسي لزيادة عزل نظام القذافي ودعم المعارضة الليبية".
وأضاف الأمين العام للناتو: "أنا واثق أن هذا الدمج بين الضغط العسكري القوي والضغوط السياسية المتزايدة سيؤدي إلى انهيار النظام الليبي".
المصدر: مفكرة اﻷسلام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة