21‏/05‏/2011

انتقالي ليبيا يستعد لما بعد القذافي


منذ الآن لمرحلة ما بعد سقوط نظام العقيد معمر القذافي، في حين اعترفت السنغال بالمجلس ممثلا للشعب الليبي، أما روسيا فدعت لنشر قوات لحفظ السلام في ليبيا.
وقال رئيس المكتب التنفيذي ومسؤول الخارجية في المجلس الدكتور محمود جبريل في برنامج لقاء اليوم الذي تبثه الجزيرة اليوم إن من تلك الخطط إعمار البلاد وإحداث تأهيل اجتماعي فيها بمشاركة المجتمع الدولي.
 وأضاف جبريل أن حجم الدمار الذي لحق بليبيا يقدر بـ480 مليار دولار، وذلك بسبب سياسة تدمير المدن التي انتهجها القذافي.
في الأثناء، اعترف الرئيس السنغالي عبد الله واد بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي ممثلا للشعب الليبي. وذكر بيان للرئاسة السنغالية أن وفدا يمثل المجلس زار السنغال وأنه بعد هذا اللقاء تقرر الاعتراف بالمجلس مع الدعوة لدعمه لكي يقود الانتقال الديمقراطي في ليبيا. وأشار البيان إلى أن عملية إزاحة القذافي عن السلطة لا رجعة عنها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة