24‏/05‏/2011

ناصر الحسوني : سيف الإسلام هو من كان يأمر بالإعتداء على المثقفين!!؟

في لقاء مع قناة "ليبيا" – التابعة للثوار - قام السيد "ناصر مفتاح الحسوني" مشكورا ً - وهو المنسق السابق لفريق العمل الثوري ببنغازي - بفضح ممارسات "سيف الإسلام القذافي" حيث أكد أن هذا الأخير كان قد إتصل به عدة مرات وطلب منه الإعتداء على بعض الكتاب والمثقفين بالضرب المبرح !!.. ومنهم الكاتب الليبي الطبرقي"عبد الرزاق المنصوري"حيث طلب "سيف القذافي" من "فريق العمل الثوري" الإعتداء عليه بالضرب المبرح بل وبتكسير عضامه ولكن دون قتله!!.. وكذلك الحال بالنسبة لكاتب آخر في إجدابيا لم يذكر لنا "الحسوني" إسمه حيث طلب "سيف القذافي" مهاجمة بيته في إجدابيا وضربه ضربا ً مبرحا ً(؟) .. وهذا التصريح الذي ذكره "الحسوني" – وهو شاهد من أهلها - يوضح كيف أن سيف الإسلام - دعي الإصلاح - هو من كان يدير عمليات القمع والإرهاب ضد المثقفين الأحرار في ليبيا !!!… وكان "الحسوني" في لقاء سابق مع الجزيرة – يوم 24 فبراير- كما ستسمع وتشاهد هنا - ذكر وشهد بأن المظاهرات في بنغازي يوم 15 و16 و17 كانت سلمية – كما عاينها بنفسه - ولكن "عبد الله السنوسي" ومعه "إبنه!!؟؟" قرر يومها فجأة إطلاق الرصاص على المتظاهرين بغرض تفريقهم بالقوة !!.. كما ذكر وشهد أن عملية القبض على الكاتب الليبي "إدريس المسماري" يومها إنما جاءت بطلب من "سيف القذافي" أيضا ً.. كما ستسمع وتشاهد هنا .
سليم نصر الرقعي
كاتب ليبي يكتب من المنفى الإضطراري

شاهد أيضا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة