21‏/05‏/2011

محمد بن زايد وساركوزي يبحثان الأوضاع الليبية والمستجدات

بحث الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في باريس سبل توسيع التعاون الثنائي ودعم العلاقات المتميزة في ظل ما يربط بين البلدين من روابط صداقة متينة ومصالح مشتركة .جاء ذلك لدى استقبال الرئيس الفرنسي بقصر الاليزيه في باريس مساء امس الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والوفد المرافق الذي يقوم بزيارة قصيرة إلى فرنسا .
وتناول اللقاء، الذي حضره سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، جملة من القضايا الإقليمية والدولية والموضوعات التي تهم البلدين وفي مقدمتها تطورات الأوضاع في ليبيا وعدد من بلدان المنطقة والمستجدات الراهنة في منطقة الشرق الأوسط .
وأكد الجانبان ارتياحهما لتطور مسار العلاقات الثنائية نتيجة لما توليه قيادتا البلدين الصديقين من اهتمام كبير ومتبادل لتوثيق العلاقات الثنائية والارتقاء بها الى مستويات رفيعة .
وعبرا عن حرص الإمارات وفرنسا على مواصلة التعاون الثنائي ودفع الجهود الدولية لتحقيق السلام العادل والدائم في الشرق الأوسط والعمل معاً على تكريس دعائم الاستقرار والتعايش السلمي على المستويين الإقليمي والعالمي وتغليب الحلول السلمية بما يحفظ لبلدان المنطقة وحدتها واستقرارها وأمنها الوطني .
وكان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قد التقى بمقر إقامته بباريس في وقت سابق اليوم دولة رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون والوفد المرافق .
وجرى خلال اللقاء، الذي حضره سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، استعراض علاقات التعاون الاستراتيجي والصداقة المتينة وبحث سبل تطويرها وتوسيعها في ضوء ما يجمع البلدين من إرادة مشتركة وثقة متبادلة وعلاقات تاريخية راسخة .
وعبر الجانبان عن تطلعهما لفتح مزيد من مجالات التعاون المشترك على الصعد كافة بالشكل الذي يعكس عمق علاقات الصداقة ويخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين .
وتطرق اللقاء كذلك إلى آخر التطورات والمستجدات الراهنة إقليمياً ودولياً ومواقف البلدين تجاهها إضافة الى الموضوعات ذات الاهتمام المشترك .
حضر اللقاءين الوفد المرافق لسموه الذي يضم خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية واللواء الركن عيسى المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان سمو ولي العهد ومحمد مير عبدالله الرئيسي سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية، ومن الجانب الفرنسي جان دافيد ليفيت المستشار الدبلوماسي الخاص للرئيس الفرنسي ونيكولا جاليه مستشار الرئيس الفرنسي لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآلان ازواو سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة