13‏/06‏/2011

أيمن الظواهري: أمريكا تواجه أمة اسلامية منتفضة

قال أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في تسجيل مصور نشر على موقع أنصار المجاهدين أن الولايات المتحدة تواجه أمة اسلامية منتفضة بعد مقتل زعيم التنظيم أسامة بن لادن.
ووجه الظواهري المصري المولد في أول رد فعل له على ما يبدو بعد مقتل بن لادن في غارة نفذتها قوات كوماندوس أمريكية في باكستان الشهر الماضي تحذيرا للامريكيين من الشعور بالابتهاج وتعهد بالمضي قدما في حملة تنظيم القاعدة على الولايات المتحدة وحلفائها.
وقال الظواهري في التسجيل الذي بلغت مدته 28 دقيقة "أمتنا المسلمة.. لقد مضى الشيخ رحمه الله الى ربه شهيدا كما نحسبه وعلينا أن نواصل العمل على طريق الجهاد لطرد الغزاة من ديار الاسلام وتطهيرها من الظلم والظالمين."
وقال في مقطع اخر من التسجيل "اليوم بحمد الله لا تواجه أمريكا فردا ولا جماعة ولا طائفة ولكنها تواجه أمة منتفضة أفاقت من سباتها في نهضة جهادية تتحداها حيث كانت. 
كما أدان القوات الامريكية لالقائها جثمان بن لادن في البحر الامر الذي قال كبار علماء المسلمين انه مخالف لتعاليم الاسلام. وكان الامريكيون قالوا ان الدفن تم حسب الشريعة الاسلامية وان الجثمان دفن في البحر حتى لا يكون لبن لادن ضريح يتجمع حوله أنصاره.
وقال الظواهري "ذهب الى ربه شهيدا الرجل الذي أرعب أمريكا حيا ويرعبها ميتا حتى أنهم يرتجفون من أن يكون له قبر لما يعرفون من حب عشرات الملايين له."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة