01‏/06‏/2011

اليمن:قاتلك الله يا علي عبدالله طايح ! ( الطفلة شهد ٥ اعوام اغتال براءتها ) ! - صور

بسم الله الرحمن الرحيم


ستشهد شهد ذات الخمسة أعوام
أطفأوا نور عينيها و أزهقوا روحها التي لم تعرف بعد معنى السلطة
و لم تدري بعد ما السياسة و ما هي الرصاصة و كيف تكون الحرب

اغتالوها و هي بعد لم تدخل سوى دنيا الدمى ... أصدقاؤها الدمى من سيعبث بهم
أدوات شعرها الذهبي و ثيابها الملونة... الزاهية

شهد لم تعي بعد معنى الوطن .. و لكن دمها سكب على ثراه
شهد لم تعي بعد معنى الشهادة و لكنها استشهدت

لشهد أم تنتظرها كل صباح أن تستيقظ .. كانا يأكلان معاً و يلعبان معاً و يتحدثان سويا
لم يكن لأم شهد سواها على مدار الخمسة أعوام. و لشهد أب يخاف عليها أن ترتفع درجة حرارتها
و يخشى أن تمسك بيدها زجاجة فتخدش أصبعاً من أصابع يدها الصغيرة و لها أهل كانت الأغلى لديهم

مازالت كلماتها الطفولية المتلعثمة ترن في كل أرجاء البيت
ما زالت صورها و هي تلعب و تقفز و تتمايل فرحا بهم تملأ أرجاء المكان
شهد رمز جديد من رموز اليمن الخالدة

----------------------------------
ليس النصر الحقيقي هو النصر المادي فقط ، ولكن النصر الحقيقي هو الثبات على المبادئ - من أقوال الشيخ أسامة رحمه الله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة