01‏/07‏/2011

تقرير عن وضع إخواننا اللاجئين في تونس

بسم الله الرحمن الرحيم
الإخوة الكرام والأخوات الكريمات
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
مرفق تقرير عن وضع إخواننا اللاجئين في تونس، أعده أخي الكريم السيد أحمد، وهو ضمن إحدى الفرق التي تشتغل على تلبية حاجات اللاجئين هناك. نسأل الله عز وجل أن يجزيه وإخوانه القائمين على الإغاثة هناك خير الجزاء.
تحياتي 
أبو الحارث
--------------------------------
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إلى إخواننا فى شتى أنحاء العالم  نعرض عليكم هذا التقرير الذى يوضح وضع الليبين فى سكناهم 
وتحديدا فى المدن الجنوبية فى تونس 
١- المساكن بنسبة ٩٠ بالمائة غير مجهزة يعنى بدون شئ.
٢- المساكن بنسبة كبيرة رديئة الحمامات و أحيانا تكون خارجية.
٣- بعض المنازل بدون زجاج نوافذ.
٤- بعض المنازل غير ملائمة للسكنى أصلا.
٥- غالبا عدد الافراد أكبر من حجم المسكن  ويصل عدد الأفراد إلى ٢٥ فر د فى المسكن ذو غرفتين أو ثلاث.
٦- الجالية التونسية بدأوا فى العودة إلى بلادهم صيفا وأصحاب المنازل يطالبون بمنازلهم وأكثرهم مع بداية شهر ٧.
٧- أصحاب البيوت المؤجرة يضاعفون سعر الإيجار بنسبة متوسطة ٥٠ فى المائة وبعضهم يطالب تكاليف الماء والكهرباء.
وفى طل تردد النازحين فى العودة إلى أراضيهم بين الرجوع أو البقاء  وخاصة مع بقاء كتائب القذافي فى منطقة الغزايا وغيرها .
علما بأن أصحاب البيوت المؤجرة يأخذون الأجرة بالشهر ومقدما.
ومن هذا المنطلق نوضح لكم بنسب متوسطة تكاليف ما تقوم به مجموعة عطاء لإعانة الاخوة الليبين فى تونس ومكونة من أفراد ليبين فقط.
1- تسكين العائلات فى كل من تطاوين وجرسيس صفاقص وقد تم تأجير ما يقارب 200 مسكن  معظمهم له شهرين ويبلغ متوسط الدفع الشهري 35 ألف ديتار تونسى
والزيادة المتوقعة فى التكاليف بنسبة 50 بالمائة.
2- تجهيز المنازل بالأساسيات مفرش " حصائر + منادير سمك 5سم " وأدوات المطيخ مع الغاز والأنبوبة ويبلغ متوسط التكلفة 5000 دينار شهريا.
3- إيصال المساعدات المالية والغذائية للعائلات فى المناطق البعيدة عن جمعيات و هيئات الإغاثة ونسبة هذه العائلات بسيطة لكن الصعوبة فى التواصل معها بشكل مستمر.
4- قائمين على مجموعة من العائلات المقية فى فندق متبرعة به أسرة تونسية جزاهم الله خيرا " نزل المدينة للفضيلى" مع تحملنا كافة التكاليف مرتبات وكهرباء إلخ.
5- مساعدة النازحين فى تكاليف البنزين عند التنقل بالعائلة من مدينة إلى أخرى أوإيصال المعونات إلى الداخل عن طريق الشاحنات.
كما أضيف إليكم أن أغلب العائلات أصبح يعانى من نقص فى كل من:
1- وجبة الفطور فهى غير متوفرة فى أغلب الجمعيات حاليا.
2- حليب الأطفال للرضع 1و2 حيث أننى زرت بعض المناطق وأكثر الأسئلة عنه  وأخشى أن يسبب كارثة فى الأسابيع المقبلة.
3- نسبة كبيرة من أبناء العائلات لا يزال بلباس الشتاء مع الأسف الشديد.
للتذكير فقط فإن التمويل الذى يصلنا حاليا هو من إخواننا وأصدقائنا فى بريطانيا وأسبانيا وأحيانا دول أخرى ومن ليبيا إلا أن أزمة السيولة فى المصارف قلصت التبرعات إلى حد كبير.
للتواصل معنا يمكنكم الإتصال على الرقم             0021628104159       
أخوكم أحمد على من طرابلس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة