22‏/07‏/2011

القذافي يرفض الحوار مع المعارضة

أكد الزعيم الليبي معمر القذافي رفضه التام لإجراء مفاوضات مع المعارضة الليبية حول مستقبل البلاد.
وقال القذافي في رسالة صوتية وجهها يوم 21 يوليو/تموز إلى حشد من مؤيديه في مدينة سرت "لن أتحدث إليهم ولن يكون بيني وبينهم كلام إلى يوم القيامة".
وحث القذافي أهالي وزعماء قبائل مصراتة على القتال لاستعادة المدينة من المعارضة حتى لو لم يكن معهم الأسلحة اللازمة للمواجهة، وقال "لا بد من إنهاء هذه المهزلة، العار لكم يا أهل مصراتة، كيف لكم أن تقبلوا ذلك؟".
وتابع القول "من المستحيل ان نترك مصراتة بهذا الشكل، لا بد أن تذهبوا إلى مصراتة وأن تدخلوها، أين العائلات التي نعرف ونحترم؟".
واكد القذافي ان المعارضة المسلحة تخوض "معركة ميئوس منها بالنسبة لهم.. لازم يقتنعوا انهم يعتمدون على الخونة.. على التافهين.. ولا عندهم كرامة ولا عندهم دين ولا عندهم وطنية" مضيفا ستزحف العواقير الحرة الابية لتحرير بنغازي.. اهربوا هناك مزيد من الوقت للهروب.. اهربوا بسرعة قبل فوات الاوان الجماهير ستزحف عليكم".
القتال مستمر على البريقة وزليتن
ميدانيا ذكرت مصادر في المعارضة الليبية ان القوات الموالية للقذافي شنت هجوما مضادا شرسا أوقف تقدم المعارضة على الجبهة شرقي طرابلس يوم 21 يوليو/تموز.
وقالت المعارضة ان قوات موالية للقذافي تعززها دبابات حاصرت مقاتلي المعارضة بالقرب من زليتن.
كما اشارت المعارضة الى أن مئات الالاف من الالغام زرعت حول مدينة البريقة تعيق التقدم، موضحة ان الثوار يقفون على بعد نحو 20 كيلومترا من أطراف البريقة إلا أن قوات القذافي ما تزال تضرب سيطرتها على المدينة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة