01‏/07‏/2011

ثوار ليبيا يرحبون بامدادات السلاح ... وروسيا تعترض

مفكرة الإسلام : قال الزعيم الليبي المعارض محمود جبريل يوم الخميس ان ارسال أسلحة الى المعارضين الليبيين الساعين للاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي قد يسهم في الاسراع بانهاء الحرب الاهلية في البلاد.
وردا على سؤال حول أسلحة فرنسية أرسلت الى المعارضين قال جبريل في مؤتمر صحفي بفيينا ان الاسلحة قد تساعد على تجنب سقوط ضحايا.

وأضاف "اعطاؤهم (المعارضين) أسلحة سيجعلنا قادرين على كسب المعركة أسرع حتى نريق أقل قدر ممكن من الدماء لان كلما أرقنا قدرا أقل من الدماء كلما أسرعنا بالتفكير في المستقبل وكلما أصبحنا قادرين على حماية الشعب الليبي."
وأصبحت فرنسا يوم الاربعاء أولى دول حلف شمال الاطلسي التي تعترف صراحة بأنها تسلح المعارضين الليبيين.
وقالت صحيفة لو فيجارو الفرنسية نقلا عن مصادر لم تذكرها ان فرنسا أسقطت بالمظلات قاذفات صواريخ وبنادق الية وصواريخ مضادة للدبابات على منطقة الجبل الغربي في أوائل يونيو حزيران.
ودافعت باريس عن خطوة نقل الاسلحة جوا الى المعارضين الليبيين وقالت انها لا تمثل خرقا لحظر على الاسلحة فرضته الامم المتحدة لان هناك حاجة لهذه الاسلحة حتى يمكن الدفاع عن المدنيين المهددين
ومن ناحية أخرى قال  سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي يوم الخميس ان تسليح المعارضة الليبية هو "انتهاك سافر" لقرار الامم المتحدة الصادر في فبراير شباط.
وقال "سألنا نظراءنا الفرنسيين اليوم ما اذا كانت التقارير التي تحدثت عن تسليم فرنسا أسلحة للمعارضين الليبيين تتفق مع الواقع...اذا تأكد هذا سيكون انتهاكا سافرا لقرار الامم المتحدة رقم 1970 ."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
حدث خطأ في هذه الأداة